• اسم الكتاب : الباصرة الحجازية
  • اسم الكاتب :
  • نوع الملف : pdf
  • حجم الملف : 1454533 Kb
  • التصنيف : كتبي
  • تحميل الكتاب

وصف الكتاب

ملخص كتاب الباصرة الحجازية د.عبدالرحمن المحسني

يمثل هذا البحث صورة أعلام جماعة الديوان(العقاد،والمازني، وشكري) في حجاز المملكة العربية السعودية، في ثلاثة أبواب وعدة فصول.
ومن أهم النتائج التي توصلت لها الدراسة ما يلي:
– وضح البحث في التمهيد حقيقة التوجه الحجازي الثقافي إلى مصر، وكانت الخيارات الثقافية حاضرة أمام أدباء الحجاز لكن اتجاه البوصلة الثقافية توجه لمصر لأسباب متعددة، وأحسب أن البحث وضع المتلقي في عمق هذا التوجه.
– قدمت الدراسة مساراً جديدا كشف عن أعلام الديوان الثلاثة من خلال رؤية الحجازيين وما سطروه من آراء في كتبهم ومجلاتهم.
– أثبت البحث وعياً كبيرًا مبكراً لدى أدباء الحجاز بمؤلفات مثل( الفصول وساعات بين الكتب وصندوق الدنيا…).كما عرض البحث لكتاب جماعة الديوان الأهم(الديوان في النقد والأدب) ووضح أثره في الحجاز، وعقد مقارنة بينه وبين كتاب المرصاد لإبراهيم الفلالي الذي صدر عام 1370هـ. وتبين من خلال هذه المقاربة تقارب آراء الناقدين.
– تناول البحث المعارك الأدبية التي خاضها أعلام الديوان وبيّن صورة مقابلة لها من معارك أدبية ظهرت في الحجاز، كما حضرت قضية إمارة شوقي للشعر ورأي الحجازيين في تلك الإمارة الشعرية المزعومة.
– عرضت الدراسة لبعض مظاهر الثورة التجديدية التي بدأها الديوانيون في مصر بإزاء ثورة التجديد التي بدأها الحجازيون في مطلع نهضتهم الأدبية، ثم وقف البحث عند بعض القضايا التطبيقية كالشعر والعقلنة في رؤية الديوانيين ومن تأثر بهم من أدباء الحجاز والوحدة العضوية والتجديد الإيقاعي.
ويعتقد البحث أن النهضة الأدبية السعودية تدين لهذه الحركة الأدبية التي بدأت في الحجاز على يد العواد والعطار وأحمد محمد جمال وغيرهم ممن ناضلوا لتحرير العقل من جموده وفتحوا أذهان الأدباء على مصادر معرفية مهمة كأدب العقاد والمازني وشكري، وأشرعوا الأبواب الثقافية على منافذ عربية كان لها أكبر الأثر في نهضة الأدب السعودي.
وقد أحسن الحجازيون حين صوبوا أنظارهم تلقاء مصر وأدبها الذي يتمتع برؤية تجديدية معتدلة لا تنفي الماضي ولا تنقطع عنده، ولا تذوب في الغرب ولا تتماهى معه، بل تجمع معطيات الثقافة من أقطارها برؤية واعية.
وإني هنا أوصي بتعميق الدراسة لهذه المناطق التأسيسية في مسيرتنا الأدبية السعودية، وما هو بالأمر المتيسر فدونه نبش التاريخ والصحافة القديمة التي احتوت هذا الحراك كمجلة الأضواء وصوت الحجاز ومجلة المنهل وغيرها من الصحف والمجلات القديمة، وهو يحتاج إلى رعاية مؤسسية تقيم مشاريع بحثية على تلك الجهود وتحاكمها لعصرها ووقتها وجهد أصحابها. والله من وراء القصد…

كتب ذات صله